هل يساعد التقييم المالي للاستثمارات على ترشيد قرار الاستثمار؟ وما هي الدراسات الواجب تنفيذها؟

أفضل شركة دراسة جدوى في الخليج

قرار الاستثمار يعد من القرارات الهامة جدًا التي يقوم عليها نجاح أو فشل المؤسسة، فمجرد البدء في الاستثمار فلا رجعة من ذلك، والوقوع في الفشل يؤدي إلى خسارة الأموال والمعدات، لذا تعد دراسة الجدوى هي الأداة الرئيسية التي تعمل على اتخاذ القرار الاستثماري الناجح.

ملخص المقال:

ما الذي يمكن استفادته من هذا المقال:

  • ما هو الاستثمار؟
  • ما هي قواعد الاستثمار الناجح
  • المقومات الرئيسية للقرار الاستثماري الناجح
  • المبادئ الرئيسية للاستثمار الناجح
  • دراسة الجدوى وأهميتها بالنسبة للمشروعات الاستثمارية
  • هل دراسة الجدوى تعمل على ترشيد القرار الاستثماري؟
  • أهمية دراسة جدوى المشروعات الاستثمارية
  • ما هي مراحل المشروع الاستثماري الناجح؟
  • ما هي الدراسات الواجب تنفيذها عند تحليل المشروع الاستثماري؟

ما هو الاستثمار؟

الاستثمار هو عبارة عن عملية يقوم فيها رائد الأعمال أو المستثمر بتوظيف الأموال وتشغيلها بطرق معينة وفي مجالات معينة، حتى يستطيع جني الأرباح، والاستثمار الناجح هو الاستثمار الذي يؤدي إلى جني الكثير من الأرباح، ولا يعني ذلك عدم وجود فشل، بل المقصود من الاستثمار الناجح هو تقليل أكبر قدر من الخسارة.

ما هي قواعد الاستثمار الناجح؟

هناك مجموعة من الخطوات والقواعد التي لا بد من اتباعها ليكون القرار الاستثماري ناجح وواضح، ومن هذه القواعد:

– عدم السعي وراء التريندات الغير مجدية، أو توفير منتجات وسلع غير مجدية أو غير مفيدة للجماهير بل لابد من العمل على توفير ما ينفع الجماهير وما يقبلون عليه من سلع ومنتجات.

– اغتنام كافة الفرص التي تعمل على نجاح المشروع، مثل شراء أسهم شركات من الممكن أن تجلب الكثير من الأرباح للمشروع.

– إجراء دراسة جدوى للمشروع الاستثماري لوضع خطة رصينة قائمة على يد مجموعة من الخبراء الاستشاريين والماليين.

– توفير الأموال اللازمة قبل المشروع وتجنب الحصول على القروض لأن القروض تعمل على فشل الاستثمار في بعض الأحيان.

– عدم الاستعجال في النتائج بل لابد من التحلي بالصبر الكافي، ولا ننتظر أفضل العروض في فترة قليلة، بل لابد من الانتظار لبعض الوقت للوصول إلى أفضل العروض.

– التنويع في الاستثمار فلا يجب وضع الاموال في نشاط واحد مهما كان هذا النشاط مربحًا، بل يُستحب التنويع لأن الاستثمار مهم في الحياة العلمية والعملية، لذا فلا يجب وضع الاستثمار في مجال واحد بل لا بد من وضعه في مجالات جديدة، حتى إذا فشل أحد الأنشطة ظل لدى المستثمر نشاط بديل آخر.

– لا يجب على المستثمر وضع خطته الاستثمارية بنفسه، بل لا بد من الاستعانة بالمستشارين والخبراء لوضع خطة استثمار ناجحة.

المقومات الرئيسية للقرار الاستثماري الناجح:

لا بد أن يرتكز القرار الاستثماري الناجح على مجموعة من المقومات الرئيسية وهي:

استراتيجية الاستثمار:

تختلف الاستراتيجيات التي يضعها المستثمرون ورواد الأعمال، باختلاف أولوياتهم في عملية الاستثمار، وتختلف أولويات المستثمر حسب تفضيله الاستثماري، فلا يفضل كل مستثمر ما يفضله الأخر وتختلف حسب رغبته في الربح والسيولة وتوفير الأمان اللازم.

هو ما يسمى بمنحنى تفضيل الاستثمار، فموقف المستثمر هو الذي يحدد مدى ربحيته ومدى تحمله للأخطار، ويمكن أن نقسم المستثمرين بحسب منحنى تفضيل الاستثمار إلى ثلاث أنواع وهما:

ويمكن أن نفصل تلك الأنواع كما يلي:

المستثمر الذي يميل إلى التحفظ:

يتمثل هذا النوع على الأكثر في أصحاب الأموال المحدودة وأيضا على المستثمرين من كبار السن، حيث يميل هذا النوع إلى إعطاء الأولوية الأكثر إلى توفير الأمان اللازم، ولا يميل مطلقا إلى المخاطرة وهو ما ينعكس بشكل مباشر على قراره الاستثماري.

المستثمر المضارب:

يتمثل هذا النوع في المستثمرين ورواد الأعمال صغار السن، الذين لا يعطون الأولوية إلى الأمان، بل تكون أولوياتهم إلى الربح فقط، الأمر الذي يدفعهم إلى دخول صفقات استثمارية خطيرة رغبة في جني الأموال.

المستثمر المتوازن:

وهو المستثمر الذي يفكر بشكل عقلاني للموازنة بين الربح والمخاطرة، فهو لا يميل إلى المخاطرة بشكل كبير، بل تكون فقط في حدود عقلانية، ويعمل دومًا على تعزيز العوائد وتقليل المخاطر قدر الإمكان، ولا يتخذ قراراته الاستثمارية إلا بعد عناية كبيرة، وتتمثل تلك الفئة في غالبية المستثمرين، والتوازن هو ما يحقق النجاح بشكل كبير.

المبادئ الرئيسية للاستثمار الناجح:

لكي كون الاستثمار ناجح لابد من الاهتمام بمجموعة من المبادئ والأسس وهي:

الأساس الأول:

الاعتماد على الأسس العلمية السليمة وعدم بناء الاستثمار على غير الأسس العلمية ولا بد من اتخاذ بعض الخطوات ليكون القرار مبني على أساس علمي متين وهي:

– تحديد الأهداف التي ترمي إليها من الاستثمار

– جمع ما يلزم من بيانات ومعلومات كافية لاتخاذ القرار الاستثماري الصواب.

– استنتاج العوائد المالية من الاستثمار وتقييمها، ووضع فرص استثمارية بديلة للوصول إلى تحقيق الأهداف.

الأساس الثاني:

مراعاة المبادئ التالية عند القيام بعملية اتخاذ القرار الاستثماري:

اتخاذ الفرص الاستثمارية الملائمة:

لا بد على المستثمر الناجح أن يختار الفرصة الاستثمارية الملائمة والتي تتفق مع هدفه من الاستثمار، فلا يختار الفرصة الأولى التي تصادفه بل لا بد من المفاضلة بين الفرص الاستثمارية واختيار أنسبها، وكلما كانت الفرص الاستثمارية المتوفرة كثيرة، كلما أعطى للمستثمر المرونة الكافية ليختار ما يلائم هدفه الاستثماري، للوصول إلى القرار الاستثماري الناجح الذي يضمن له تحقيق الاهداف المرغوبة.

إجراء دراسة جدوى للمشروع الاستثماري:

من الأمور الهامة للمشروعات الاستثمارية هي إجراء دراسة جدوى على يد مجموعة من الخبراء والمتخصصين الذين يملكون الخبرة والدراية اللازمة في مجال الاستشارات الاقتصادية.

فلا بد من توافر عنصر الخبرة للسعي في القرارات الاستثمارية الناجحة، فبدون تلك الخبرة فلن يكتب النجاح للمشروع، فبعض رواد الاعمال لا يقومون بإجراء دراسات جدوى لمشروعاتهم، تكون مصير تلك المشروعات هو الفشل، أما من يقومون بإجراء دراسات جدوى سليمة لمشروعاتهم على يد مجموعة من الخبراء والمختصين يكتب النجاح لمشروعاتهم، وسنتعرف بالتفصيل على أهمية إجراء دراسة جدوى للمشروعات الاستثمارية.

مبدأ التنويع:

لا بد من التنوع في المجالات الاستثمارية، وعدم وضع الأموال في مجال واحد، ففشل هذا المجال يؤدي إلى خسارة كافة الأموال، أما في حالة تنويع المجالات التي يستثمر فيها رائد الأعمال يعمل على تقليل المخاطر وعدم خسارة كافة رأس المال، لذا لابد من تقليل المخاطرة عن طريق تنويع الأفكار الاستثمارية، أي البعد عن استثمار كل الأموال في نشاط استثماري واحد.

دراسة الجدوى وأهميتها بالنسبة للمشروعات الاستثمارية:

دراسة الجدوى هي الدراسات التي تتعلق بشكل أساسي بالفرص الاستثمارية في كافة مراحلها المختلفة، تبدأ منذ التفكير في المشروع حتى الوصول إلى القرار النهائي الخاص بقبول أو رفض الفكرة الاستثمارية حسب جدوى تنفيذها.

وتقوم دراسة الجدوى على جمع البيانات والمعلومات اللازمة حول المشروعات الاستثمارية، وتحليلها وتفسيرها للتأكد من مدى جدوى تنفيذ المشروعات الاسثمارية.

توفر شركة “دار الخليج” أفضل شركة دراسة جدوى في الخليج، دراسات جدوى تفصيلية ناجحة تعمل على نجاح المشروعات الاستثمارية المختلفة.

هل دراسة الجدوى تعمل على ترشيد القرار الاستثماري؟

بالطبع فإن دراسة الجدوى للمشروع تعمل على ترشيد القرار الاستثماري، لأنها تهتم ببيان مدى جدوى المشروع حتى قبل تنفيذه، فالاستثمار الناجح هو الذي يقوم على إجراء دراسة جدوى سليمة قبل اتخاذ القرار اللازم بتنفيذه، لدراسة كل ما يتعلق بالمشروع من ناحية السوق والأمور المالية والفنية والتسويقية الخاصة بالمشروع الاستثماري حتى قبل البدء فيه لبيان مدى نجاح المشروع وتحقيقه للأهداف.

أهمية دراسة جدوى المشروعات الاستثمارية:

توفر لك شركة “دار الخليج” مجموعة من الفوائد لمشروعك الاستثماري، يمكن أن نجملها في:

– تحدد دراسة الجدوى أفضل الفرص الاستثمارية التي تعمل على التنمية الاقتصادية، مما يساهم بشكل كبير في تنمية وتشجيع القطاع الخاص بما يخدم التنمية الاقتصادية.

– مساندة رواد الأعمال والمستثمرين على اتخاذ القرارات الاستثمارية الناجحة من بين الفرص الاستثمارية المتاحة، مما يزيد من فرصة تحقيق أهداف المستثمر.

– أن دراسات الجدوى تعمل على تقييم المشروعات الاستثمارية تقييم علمي قائم على دراسة علمية وموضوعية لكل ما يتعلق بالمشروع الاستثماري، وبعيد عن التقييمات الشخصية.

– تساعد صاحب رأس المال والمستثمر من خلال إقناع مراكز التمويل بتقديم التمويل اللازم للمشروع موافي للاشتراطات اللازمة.

– تساعد المستثمرين على اتخاذ القرارات الاستثمارية الناجحة.

– تعمل على تقليل المخاطر، ووضع الحلول المناسبة لها.

– وضع خطة استراتيجية وخطة تسويقية ناجحة، لتسويق ما تقدمه المؤسسة أو الشركة من منتجات وخدمات وسلع.

– تعمل على التخصيص الأمثل للموارد.

ما هي مراحل المشروع الاستثماري الناجح؟

هناك مجموعة من المراحل والعمليات التي يتطلبها المشروع الاستثماري، بدء من جمع البيانات والمعلومات، حتى تنفيذ المشروع، وهي المراحل التي تقوم بها “دار الخليج” في قيامها بإجراء دراسة جدوى للمشروعات الاستثمارية المختلفة، وتتمثل مراحل المشروع الاستثماري في:

المرحلة الأولى: تحديد فكرة المشروع وإجراء دراسة جدوى أولية لها:

حيث يبدأ الموضوع من خلال فكرة يتم تحديد عناصرها وأبعاها الرئيسية، ويتم إجراء دراسة جدوى أولية للفكرة للتأكد من مدى قابلية وجدوى تنفيذ الفكرة على أرض الواقع، وتتضمن إجراء دراسة أولية للفكرة الاستثمارية ناحيتين وهما:

– الاعتماد على الخبرات السابقة في الأعمال الاستثمارية للاستفادة منه في التعرف على جدوى الفكرة الاستثمارية، ودراسة الأرباح الواردة من السلع والخدمات.

– بعد التأكد من جدوى الفكرة الاستثمارية من خلال إجراء دراسة جدوى أولية لها، يتم تحديد عناصر الفكرة والمشروع الاستثماري.

المرحلة الثانية: تحليل المشروع الاستثماري وإجراء دراسة تفصيلية له:

يتم في هذه المرحلة تحليل كل ما يتعلق بالمشروع الاستثماري، وذلك من خلال إجراء دراسة جدوى تفصيلية له وتتضمن ما يلي:

– دراسة جدوى السوق

– دراسة الجدوى المالية

– دراسة الجدوى الفنية

– دراسة الجدوى القانونية

– دراسة الجدوى الثقافية والبيئية للمشروع

دراسة جدوى السوق:

يتم إجراء دراسة جدوى تسويقية للمشروع من خلال دراسة المنافسين والأسعار، ودراسة الجمهور والتعرف على معدلات الطلب على المنتجات المختلفة، ويتم من خلال دراسة السوق تحقيق ما يلي:

– دراسة المنافسين والتعرف على نقاط القوة والضعف لديهم.

– محاولة التفوق على المنافسين بإنتاج سلع تتجنب العيوب الموجودة في سلع المنافسين.

– دراسة الجمهور والتعرف على احتياجاتهم ورغباتهم.

– دراسة الخدمات والمنتجات.

– وضع خطة تسويقية ناجحة.

– توفير المنتجات إلى الجمهور بما يلبي احتياجاتهم ويشبع رغباتهم، ومناسب لأوضاعهم المالية.

دراسة الجدوى المالية:

يتم إجراء دراسة جدوى مالية من خلال دراسة التكاليف اللازمة للمشروع وحساب الربح المتوقع منه، ويتم في الدراسة المالية ما يلي:

– دراسة التكاليف اللازمة للبدء في المشروع.

– حساب رأس المال الموضوع في المشروع.

– حساب أسعار المنتجات والخدمات التي يقدمها المشروع.

– حساب الاموال اللازمة لشراء المعدات اللازمة للمشروع.

– حساب تكلفة المواد الخام اللازمة للإنتاج.

– وضع قائمة تشتمل على كل ما يخص المشروع من الناحية المالية.

– استنتاج الأرباح المتوقعة من المشروع.

– حساب تكاليف العمالة اللازمة للمشروع

دراسة الجدوى الفنية:

يتم إجراء دراسة الجدوى الفنية للتعرف على أنسب الطرق لعرض المنتجات والسلع المختلفة، والمواصفات الفنية لها، ويتم في هذه الدارسة تحقيق ما يلي:

دراسة الجدوى القانونية:

يتم إجراء دراسة الجدوى القانونية للإحاطة بكافة الأمور القانونية الخاصة بالمشروع والتي تشمل:

– التراخيص اللازمة للمشروع.

– مدى توافق المنتج أو السلعة التي يقدمها المشروع مع قيم وعادات وتقاليد وقوانين المجتمع.

– العوائق القانونية التي تحول دون تنفيذ المشروع.

– الأوراق اللازمة والمستندات الضرورية للبدء في المشروع.

دراسة الجدوى البيئية والثقافية للمشروع:

يتم إجراء دراسة الجدوى البيئية والثقافية للتعرف على مدى ملائمة المشروع مع البيئة أو الثقافة العامة للمجتمع، واقتراح توصيات لمنع ضرر المشروع على البيئة، وزيادة نفعه لها.

المرحلة الثالثة: مرحلة ما قبل الاستثمار أو مرحلة التقييم:

بعد إجراء دراسة جدوى أولية ودراسة جدوى تفصيلية للمشروع يتم تقييم المشروعات الاستثمارية، لقياس مدى كفاءة الاستثمار، وقياس كفاءة العملية الإنتاجية للتأكد من مدى ربح المشروع، وقياس مدى قدرة المشروع على تحقيق الأهداف العامة للمجتمع.

ما هي الدراسات الواجب تنفيذها عند تحليل المشروع الاستثماري؟

هناك مجموعة من العناصر التي لا بد من دراستها دراسة جيدة عند تحليل المشروعات الاستثمارية المختلفة، هو ما توفره لك “دار الخليج” أفضل شركة دراسة جدوى بالخليج حيث تعمل على دراسة ما يلي:

– دراسة المناخ العام للعمليات الاستثمارية.

– دراسة السكان ومعدلات النمو لديهم.

– دراسة الطلب على المنتجات المختلفة

– دراسة الأمور المالية المتعلقة بالمشروع.

– دراسة الأمور النقدية المتعلقة بالمشروع.

– قياس مدى إمكانية التكامل مع المشاريع الاستثمارية الأخرى.

– تحديد خطة السوق.

– دراسة أثر البيئة على المشروع.

– دراسة الطاقة الإنتاجية.

– دراسة التقنيات اللازمة ومصادر التكنولوجيا.

– دراسة المنتجات والخدمات التي يقدمها المشروع.

إذا كنت تمتلك فكرة استثمارية فلا تجاذف بمشروعك، وتواصل مع شركة “دار الخليج” أفضل شركة دراسة جدوى في الخليج واحصل على دراسة جدوى تضمن لك نجاح مشروعك الاستثماري.

ما هي مزايا دراسة الجدوى التي تُقدمها شركة دار الخليج؟

تُقدم لك شركة دار الخليج من خلال خبراء ومتخصصين في دراسات الجدوى والاستشارات الاقتصادية، دراسة احترافية تحتوي على ( الدراسة التسويقية، الدراسة الفنية، الدراسة المالية، الدراسة البيئية، الدراسة القانونية ) تشتمل الدراسة أيضًا على عرض الـ Pitch Deck وعلى مخطط نموذج العمل التجاري، وعلى الرسومات الهندسية والهوية البصرية وغيرها من التفاصيل الأخرى

كيف يمكنني التواصل مع شركة دار الخليج؟

يمكنك أن تتواصل معنا على الجوال أو واتساب من خلال الرقم 0543474308

أين هو مقر شركة دار الخليج؟

المملكة العربية السعودية الأحساء منطقة الهفوف

لماذا تختار شركة دار الخليج؟

هو مكتب سعودي معتمد ومرخص لدى وزارة التجارة والاستثمار السعودية، رؤيتنا هو خلق مجتمع اقتصادي ناجح من خلال مساعدة رواد الأعمال والمستثمرين في دراسة وتقييم المشروعات قبل البدء في أي شيء.

تواصل معنا

تواصل معنا واطلب خدماتنا، وسيقوم فريقنا بالرد عليك سريعًا، لن يستغرق الأمر وقتًا طويلًا.

× كيف يمكنني مساعدتك ؟