ما هي المعوقات التي يمكن أن تواجه مشروعك؟ وكيف يمكنك تجنبها؟

المشروع الاستثماري

المشروع الاستثماري هو النقطة الفاصلة لك بعالم الاستثمار، وهو الأمر الذي يدل على أنك في حاجة إلى العديد من الدعائم التي يمكنك من خلالها أن تقوم بالتمكن، فالكثير من المشكلات، والعديد من المعوقات التي يمكن أن يتعرض إليها المشروع. وهو الأمر الذي يساهم في أن تكون على دراية تامة بكمية المبادرات والاستراتيجيات التي يجب أن تقوم بها كي تتمكن بالفعل من الحصول على أعلى قدر من القوة التي تأهبك إلى أن تقوم بالتفوق على المنافسين. وفي الوقت نفسه تتمكن من أن تضع نفسك في الجانب الذي تستطيع من خلاله أن تحصد أعلي قدر من الأرباح المادية، وتتمكن في الوقت نفسه أن تتجنب التوقف.

يجب أن تراعي جيًدا أن المعوقات التي يمكن أن يتعرض إليها المشروع يمكن أن تكون بلا شك سبب أساسي في توقف المشروع، حيث لابد أن تعلم أن عملية الحصول على التوقف أو بمعنى أفضل التعرض إلى التوقف لابد أن تراعي أن تتجنبه. حيث إذا كان هذا التوقف على المدى القريب أو المدى البعيد فإن الأمر يتسبب بلا شك في أن تتعرض إلى الخسارة، فإذا كان هذا التوقف على المدى القريب أو التوقف مؤقت تتعرض الشركة إلى الكثير من الخسارات المادية التي يمكن أن تؤهل المشروع الاستثماري إلى الفشل. وإذا كان المشروع الاستثماري متوقف بشكل مستمر، هو الأمر الذي يمكننا القول أنه يتسبب في الكثير من المشكلات التي بلا شك يكون نهايتها هو نهاية المشروع أو الفكرة الاستثمارية. نجد أن الأمر يدفعك إلى أن تكون على دراية تامة بكمية التغيرات التي يجب أن تراعي تواجدها وتكون مستعد لها.

نجد أن عملية الحصول على أعلى قدر من المميزات من خلال الفكرة الاستثمارية هو أن تقوم بالحصول على القدر الكافي من التمكن الذي يساهم في أن تكون على دراية تامة بكمية المميزات التي يمكنك من خلالها أن تصبح من رواد الأعمال الناجحين. وهو الأمر الذي يساهم في أن تكون على علم بأن استمرارية المشروع هو الحل الأمثل الذي يمكنك من خلالها أن تصل إلى القدر الكافي من الأرباح الذي يرضي طموحك الاستثماري. نجد أن الفكرة الاستثمارية لابد أن ترتبط بمجموعة كبيرة من الاستراتيجيات التي يجب أن يتم الاعتماد عليها من أجل أن تصل إلى القدر الكافي من المبيعات.

الأمر يعود إلى الكثير من الأمور الذي يدل على أنك بالفعل يجب أن تكون حاصل على دراسة الجدوى التي يمكنك من خلالها أن تقوم بالوصول إلى أعلى قدر من التمكن، وتستطيع أن تتخطى كافة العقبات التي يمكن أن تصل منها إلى أعلى قدر من التميز. لذا لابد أن تراعي أن تقوم بالتعرف على الجهة التي تمتلك الخبرة كي تتمكن من خلالها أن تصل إلى القدر الكافي من التمكن الذي يساهم في أن تقوم بالحصول على أعلى قدر من التميز. لذا لابد أن تعتمد على شركة “دار الخليج”، حيث أنها بالفعل على قدر كافي من التمكن الذي يساهم في أن تحصل على الدراسة الشاملة التي تحلل منها كافة النتائج التي يصل إليها المشروع، من حيث التحليل الفني للسوق الذي يتواجد به المشروع. بالإضافة إلى أنك يمكنك أن تقوم بالتوصل إلى أعلى قدر من التميز من حيث الحصول على الاستراتيجيات التي تتمكن من خلالها أن تحقق أعلى قدر من المبيعات.

في نهاية المقال سوف نتعرف على:

  • الصعوبات التي تواجه المشروعات الاستثمارية
  • كيف تتخطاها
  • دور دراسة الجدوى في تخطي المشكلات التي يتكون منها المشروع

الصعوبات التي تواجه المشروعات الاستثمارية:

يجب أن تراعي القيام بالحصول على كافة المميزات التي تتواجد بالفكرة الاستثمارية. وأن يتم تحليلها من البداية بالقدر الذي يساهم في أن تتعرف على كافة العيوب التي يمكن أن تعاني منها الفكرة الاستثمارية. وتتعرف على أفضل الطرق التي تستطيع من خلالها أن تقوم بتخطي مجمل هذه المشكلات.

الأمر بلا شك يدل على أنك بالفعل في حاجة إلى أن تقوم بالحصول على القدر الكافي من التمكن، يدل على أنك في حاجة إلى أن تصل إلى القدر الكافي من التميز. وهو الأمر الذي يدل على أنك بالفعل في حاجة إلى أن تكون على دراية تامة بأي نوع من أنواع المميزات التي يجب أن تقوم بالاعتماد عليها. وهو الأمر الذي يدل على أنك لابد أن تكون معتمد بشكل أساسي على كافة العناصر التي يمكنك من خلالها أن تتخطى هذه المعوقات كي تتمكن من تجنب أي نوع من أنواع التوقف، حتى لا تتعرض إلى الخسارات المادية. الأمر الذي يدل على أنك في حاجة إلى الاعتماد على ما ذكرناه وهو دراسة الجدوى الناجحة، ومن أبرز الصعوبات التي يمكن أن تقابل المشروع ما يلي:

المشكلات الإدارية:

لتعلم جيدًا أن الآلات أو بمعنى أفضل خط الإنتاج مهما كانت الكفاءة التي يعمل بها لابد أن تعلم جيدًا أن هناك الكثير من الأمور التي تتعلق بأن تقم بالحصول على القدر الكافي من المنتجات التي تتمكن من خلالها أن تقوم بتحقيق الاكتفاء لحاجة العملاء. حيث أن توفير المنتجات التي يمكن من خلالها أن تقوم بالحصول على ثقة العملاء. وهو الأمر الذي يساهم بلا شك في أن تقوم بالتعرف على الكميات الكبيرة من العملاء التي تدين إليك بالثقة. وهو الأمر الذي يجعلك تصل إلى أعلى قدر من النجاح، وهو مما يساهم في أن تصبح من رواد الأعمال الناجحين. ولكن الأمر الرئيسي في هذه المعادلة هو العمالة والموظفين والعمال، وهو الأمر الذي يساهم بلا شك في أن تكون على قدر من التمكن.

لذا يجب أن تعي جيًدا أن كمية المميزات التي يمكنك من خلالها الحصول على العمالة الجيدة والفريق الإداري المتميز، ولكن من خلال غياب الإدارة الجيدة والعمالة المدربة. فأنت بالفعل يمكن أن تتعرض إلى الكثير من المشكلات التي تعد من أبرز العوائق التي يمكن أن يتعرض إليها المشروع، وسواء على المدى القريب أو المدى البعيد فأنت يمكن أن تتعرض إلى الفشل إذا قمت بالتخلي عن هذا الأمر. وهو الذي يدل على أهمية العمالة، وأهمية الإدارة الجيدة. ومن أبرز المشكلات التي يمكن أن يتعرض إليها المشروع بسبب غياب الإدارة الجيدة ما يلي:

ثقة العملاء

بين عشية وضحاها يمكن أن تتعرض إلى فقد ثقة كافة العملاء، وهو الأمر الذي يدل على أنك يمكن أن تتعرض إلى الكثير من الخسارات، ومن أبرزها الكثير من العمال الذين يدينون إلى السلعة أو المنتح الذي تقوم بتقديمه بالولاء. وهو الأمر الذي يدل على أن هذا الأمر يمكن أن يتسبب في أن تفقد الشعبية التي تقوم بجمعها على طيلة سنوات استمرار المشروع. وهو ما يمكنك من أن تقوم بالحصول على القدر الكافي من العوائق التي تترتب على ذلك الأمر. والتي يمكننا القول أنها سبب وجيه وأساسي أن يتعرض المشروع الخاص بك إلى الفشل.

الجودة

يجب أن تعلم أن المنتج الخاص بك إذا عانى من الخلل والقلة الكبيرة والقدر العالي من التأثر بعيوب الصناعة يمكن أن يتسبب الأمر في الكثير من المشكلات. ومن أبزر المشكلات التي يمكن أن يتعرض إليها المشروع من خلال ضخ المنتجات التي تعاني من عيوب الصناعة هو أنك بالفعل تتعرض إلى الفشل. حيث أن هذه المنتجات لن يكون عليها أي إقبال من قبل العملاء، وهو ما يكون له تأثير سلبي على كمية المبيعات التي تقوم بتحقيقها، والتي يمكننا القول أنها تصل إلى الصفر، لذا لابد أن تراعي أن تقوم بتجنب هذا الأمر، وهو ما يجعلنا نعود إلى بداية الأمر.

وهي السلبيات التي يمكن أن يتم التعرض إليها المشروع بسبب السوء في عملية الإدارة. لذا لابد أن تكون الإدارة والعمالة التي تقوم بالعمل على المشروع بلا شك تتمتع بأعلى قدر من المميزات. وهي الخبرة أو تكون على الأقل حصلت على التدريب الذي يمكنها من أن تصل إلى القدر الكافي من التأهل الذي يعينها على أن تقوم بتقديم أعلى جودة للمنتجات، وتقدم كمية المنتجات التي يحتاج إليها العملاء.

طرح المشروع بدون خطط واستراتيجيات (دراسة جدوى)

واحدة من أكثر المعوقات التي يمكن أن يتعرض إليها المشروع، والتي يمكننا القول أنك من خلال هذه الأمور يمكن أن تتعرض إلى الفشل. ولذلك يجب أن تراعي  أن تعمل على القدر الكافي من التميز الذي يؤهلك في أن تتعرف على الطرق التي يسير عليها المشروع، وهو الأمر الذي يساهم بلا شك في أن تحقق أعلى قدر من النجاح. فطرح الفكرة الاستثمارية بدون دراسة الجدوى التي توفر الطرق والاستراتيجيات التي يجب أن يسير عليها المشروع، هو الأمر الذي يمثل الانتحار للفكرة الاستثمارية، لذا لابد أن تراعي بلا شك في أن تقوم بالحصول على دراسة الجدوى الشاملة. وتتمكن من الحصول على أبرز الخطط التي تتمكن من خلالها أن تقوم بالاعتماد عليها كي تتمكن من تحقيق أعلى قدر من النجاح. وهو الأمر الذي يدفعك إلى أن تتعرف على أبرز المعوقات التي يمكن أن تتعرض إليها من خلال طرح الفكرة الاستثمارية بدون دراسة الجدوى وهي:

– عدم التعرف على الموقع الذي يجب أن يتم طرح المشروع الاستثماري به، وهو الأمر الذي يدل على أنك سوف تتعرض إلى الكثير من الخسائر، مما يدل على أنك في حاجة إلى أن تقوم بالاعتماد على القدر الكافي من التميز. وهو الأمر الذي يدل على أنك لن تتمكن من توفير الموقع المميز الذي يسهل عملية وصول العملاء إليك، بالإضافة إلى أنه الأمر الذي يساهم في أن تتعرض إلى الكثير من الخسائر المادية. وهو الأمر الذي يعني أنك بالفعل في حاجة إلى الاعتماد على دراسة الجدوى. كما أن الأمر الثاني الذي يمكننا القول أنك لن تتمكن من تحقيق النجاح من خلاله هو عملية وصول المنتجات إلى منافذ البيع الخارجية. حيث أن الموقع المميز هو الذي يساهم في أن تقوم بالحصول على ذلك.

– من الأمور التي بالفعل تدل على أهمية دراسة الجدوى، وعلى أن المشروع الخاص بك سوف يفتقدها بدون دراسة الجدوى، هو أنك بالفعل سوف تحتاج إلى أن تكون على دراية تامة بكمية الأمور التي يجب أن تقوم بالاعتماد عليها، وهي الاحتمالات، نعم الاحتمالات. فخبراء دراسة الجدوى يقومون بتوفير المئات من الاحتمالات التي يمكننا القول أنها يكون لها تأثير أساسي على دراسة الجدوى التي يمكننا القول أنها تكون بلا شك على قدر كافي من الاحتمالات التي يمكن أن تتسبب في أن يتخطى المشروع أي نوع من أنواع المشكلات التي يمكن أن يتعرض إليها. وهو الأمر الذي يساهم بلا شك في أن يكون المشروع الخاص بك على القدر الكافي من الاحتمالات التي يمكن بلا شك يكون لها تأثير على استمرار المشروع، والتي يمكن أن تتسبب له في الفشل.

– دراسة الجدوى تقوم بتحليل السوق بشكل كلي، بمعنى أنها تقوم بتوفير كمية المنتجات التي يحتاج إليها السوق، حيث يجب أن تعلم جيدًا أن كمية هذه المنتجات إذا قلت ولم يجد العملاء الذين يعتمدون على المنتج الخاص بك بشكل أساسي، فإن الأمر سوف يعرضهم إلى الكثير من الخسائر المادية. كما أن عملية الحصول على دراسة الجدوى التي تحتوي على دراسة الجدوى التسويقية الكاملة هي التي يمكن أن تحدد لك كمية المنتجات التي يجب أن تقوم بطرحها بالسوق، ولابد أن تعرف جيدًا أن كمية المنتجات التي يجب أن تقوم بتوفيرها بالسوق إذا كانت أكثر من كمية المنتجات التي يحتاج إليها السوق. الأمر الذي يمكننا القول أنه يمكن أن يتسبب في أن تتعرض للكثير من هذه المنتجات إلى التلف، وهو ما يمكن أن يعرض المشروع إلى الفشل الكبير.

التسويق:

لابد أن تعلم أن هناك ارتباط وثيق بين تحقيق النجاح وبين الفكرة الاستثمارية والطرق التسويقية، وهو الأمر الذي يدل على أهمية أن تقوم بالاعتماد على الأفكار الاستثمارية الناجحة التي يجب أن تعتمد من خلالها على أن تحصل على القدر الكافي من المميزات، وهو الأمر الذي يدل على أهمية التسويق. لذا لابد أن تراعي أن تقوم بالحصول على القدر الكافي من التميز، وهو الأمر الذي يدل على أنك في حاجة إلى القدر الكافي من المميزات، ومن أبرز الأمور التي يمكنك من خلالها أن تقوم بالتعرف على القدر الكافي من المميزات. ومن أبزر المشكلات التي يمكن أن يتعرض إليها المشروع بسبب العمليات التسويقية ما يلي:

– يمكن أن يتعرض المشروع إلى عدم الحصول على الكمية التي يحتاجها من المبيعات، حيث أن المنتجات لم تتمكن من الوصول إلى القدر الكافي من المعلومات التي يحتاج إليها العميل. وهو الأمر الذي يساهم بلا شك في أن تقوم بالتعرف على القدر الكافي من التمكن، وهو الأمر الذي يدل على أنك بالفعل في حاجة إلى أن تقوم بالتعرف على كمية المنتجات التي لابد أن تقوم بتحقيقها. وهو الأمر الذي يدل على أن هناك الكثير من المشكلات التي يمكن أن تتعرض إليها بسبب هذا الأمر.

– لابد أن تعرف جيدًا أن الخطط الاستراتيجية التي يجب أن تحتاج إليها سواء على المدى القريب أو المدى البعيد في حاجة إلى أن تقوم بالحصول على القدر الكافي من التمكن في السوق. حيث أن الخطط الاستراتيجية هي التي تساهم في أن تتفوق على المنافسين، وهو الأمر الذي يدل على أنك في حاجة إلى أن تقوم بالاعتماد على كافة الطرق التي يجب أن تقوم بتحقيق التميز من خلالها وهو الأمر الذي يجب أن تعي من خلاله أنك لا يمكن أن تستغنى عن الخطط الاستراتيجية.

تواصل الآن مع شركة “دار الخليج” واحصل على دراسة الجدوى التي يمكنك من خلالها أن تقوم بتحقيق أعلى قدر من النجاح.

ما هي مزايا دراسة الجدوى التي تُقدمها شركة دار الخليج؟

تُقدم لك شركة دار الخليج من خلال خبراء ومتخصصين في دراسات الجدوى والاستشارات الاقتصادية، دراسة احترافية تحتوي على ( الدراسة التسويقية، الدراسة الفنية، الدراسة المالية، الدراسة البيئية، الدراسة القانونية ) تشتمل الدراسة أيضًا على عرض الـ Pitch Deck وعلى مخطط نموذج العمل التجاري، وعلى الرسومات الهندسية والهوية البصرية وغيرها من التفاصيل الأخرى

كيف يمكنني التواصل مع شركة دار الخليج؟

يمكنك أن تتواصل معنا على الجوال أو واتساب من خلال الرقم 0543474308

أين هو مقر شركة دار الخليج؟

المملكة العربية السعودية الأحساء منطقة الهفوف

لماذا تختار شركة دار الخليج؟

هو مكتب سعودي معتمد ومرخص لدى وزارة التجارة والاستثمار السعودية، رؤيتنا هو خلق مجتمع اقتصادي ناجح من خلال مساعدة رواد الأعمال والمستثمرين في دراسة وتقييم المشروعات قبل البدء في أي شيء.

تواصل معنا

تواصل معنا واطلب خدماتنا، وسيقوم فريقنا بالرد عليك سريعًا، لن يستغرق الأمر وقتًا طويلًا.

× كيف يمكنني مساعدتك ؟