الوصايا الثلاثة لتصبح شخصًا ناجحًا في إدارة مشروعك

إدارة مشروعك

تنفيذ المشروع أو الفكرة الاستثمارية الناجحة المبنية على أسس علمية وخطوات مدروسة ومحسوبة دائمًا ما تستمر إلى أطول فترة ممكنة، كما أن إدارة هذه المشروعات تحتاج إلى شخص قادر على تحقيق الإدارة بشكل ناجح.

لذلك في هذا المقال سأقدم لك العديد من المعلومات الهامة منها الوصايا الثلاثة لتصبح شخصًا ناجحًا في إدارة مشروعك وكيفية التخطيط لمشروعك.

  • ما هي الشروط الأساسية لنجاح مشروعك؟
  • وما هي الوصايا الثلاثة لتصبح شخصًا ناجحًا في إدارة مشروعك؟

ما هي الشروط الأساسية لنجاح مشروعك؟

يطمح العديد من رواد الأعمال في تنفيذ أفكار استثمارية ناجحة تقودهم نحو الاستقرار المادي. ويريدون الدخول إلى عالم ريادة الأعمال ولكن الدخول إلى هذا المجال يحتاج إلى توافر مجموعة من السمات الشخصية التي نتطرق إليها في فقرة خاصة.

لكن الآن نتحدث عن الشروط الأساسية الواجب توافرها من أجل تأسيس مشروع ناجح يساعدك على الدخول بقوة في هذا المجال.

أولًا التخطيط قبل البدء:

يجب أن تتعود على التخطيط، رجل الأعمال الناجح هو الذي يهتم بالتفصيلة الصغيرة قبل الكبيرة. هو الذي يؤسس جيدًا من أجل الصعود للقمة بسهولة.

يجب أن تفهم أن هذا التخطيط بمثابة الأساس القوي الذي تضعه للعمارة وتريد أن تصل بها إلى الدور الـ 10 لهذا أنت بحاجة إلى وضع أساس قوي.

كذلك المشروعات الاستثمارية دائمًا ما تحتاج إلى أساس قوي (تخطيط) هذا التأسيس هو الذي يساعدها على الدخول إلى السوق والترويج للمشروع بثقة وإطمئنان أن المنتج الذي تقدمه لعملائك هو الأفضل.

كلمة الأفضل هذه لا يمكن أن تطلقها على مشروعك. يجب أن توفر ماتريال ومواد تؤكد ذلك، لذلك أنت بحاجة إلى القيام بهذه التفاصيل من أجل الوصول إلى هذه الكلمة.

فهي كلمة ليس من السهل أن تنطقها على منتجك أنت تعرف حجم المنافسة المتواجدة. أنت تواجه حيتان ولا تواجه سمك صغير، وخاصة أن المنافسين الكبار المتواجدين في هذا المجال أشبه بالحيتان فأنت بالنسبة لهم سمكة صغيرة لا تؤثر على الحصة الخاصة بهم وللوصول إلى مكانتهم تحتاج إلى أن تخطط جيدًا قبل التنفيذ.

الأمر ليس صعب ولا هو مستحيل لكن دائمًا التخطيط والبيانات والمعلومات التي تجمعها حول المنتج أو الخدمة أو المشروع أو المجال دائمًا ما تسهل عليك عملية القرار. لذلك عندما أذكر لك أنك بحاجة إلى التخطيط فذلك من أجل الوصول إلى القرار المناسب حول الفكرة الاستثمارية التي تحتاج إلى تنفيذها.

هذه مجموعة من التفاصيل الهامة والمتميزة التي يتم الاهتمام بها والتي من خلالها تستطيع أن تصل إلى الشكل الأفضل لمشروعك. لذلك من الشروط الأولى التي أردنا أن نذكرها لك في هذا المقال. هو التخطيط قبل التنفيذ وركز جيدًا في البيانات والمعلومات المستخدمة.

ثانيًا اختيار الكوادر التي تساعدك على تحقيق أهدافك:

نعم في هذه الفقرة نتطرق إلى فريق العمل فهو أحد الشروط الأساسية لضمان نجاح المشروع الاستثماري من عدمه.

فلنفترض أنك قمت بالاستعانة بأشخاص غير آمنين لإدارة المشروع ما هي النتيجة المتوقعة؟ الطبيعي ستفقد مشروعك وستخسر كثيرًا. على العكس تمامًا عندما تختار أشخاص أنت تثق فيهم سوف يديرون لك المشروع بطريقة متميزة ويعبرون عن المنتج والخدمة الخاصة بك بطريقة متميزة.

لهذا عندما نذكر الشروط التي تساعدك على نجاح المشروعات نهتم كثيرًا باختيار الكوادر التي تساعدك على نجاح المشروع والتي تعمل على تشجيعك على تحقيق المزيد من الأهداف.

كما أنهم يتمتعون بالموهبة والمهارة الكبيرة في الترويج والتسويق للمشروع. وكذلك الكوادر التي تساعدك على إدارة المشروع.

الإحساس بالمسؤولية واحدة من أهم الركائز التي يجب أن تهتم بها كثيرًا والتي من خلالها تستطيع أن تصل إلى الشكل الأفضل. لهذا عند التفكير في اختيار الكوادر يجب أن ترسخ لديهم المسؤولية الاجتماعية وخوفهم على نجاح المشروع.

فهي من الشروط الرئيسية التي يجب أن تهتم بها والتي بدورها تستطيع أن تصل إلى إدارة المشروع بالطريقة المتميزة والإبداعية.

ثالثًا استغلال الفرص:

تصبح شخصًا فاشلًا إذا أُتيحت لك الفرصة للإنطلاق ولم تستغلها. ولكن الفشل الأكبر أن تتاح لك الفرصة مرة ثانية وتكون غير قادر على استغلالها.

لذلك عليك العمل على أن تكون مستعدًا لاقتناص الفرص وكيفية تحديد المجال المناسب لك. والتي من خلالها تستطيع أن تنطلق بمشروعك.

كل هذه التفاصيل الهامة التي تساعدك على تحقيق رضى العملاء وبالتالي التقريب من هذا الجمهور دائمًا ما يساعدك على نجاح المشروع. وكذلك العمل على إدارة المشروع بطريقة متميزة.

عندما تتعرض إلى مشكلة ما فـ عليك ألا تتخذ العديد من القرارات التي تؤثر على المشروع. بل أنت بحاجة إلى التخطيط المتميز الذي يساعدك على استغلال الفرص.

العمل على تقديم الدراسة والتعرف على المتغيرات التي تواجه مشروعك وبالتالي تنفيذها يتم وفقًا للعديد من الخطوات الهامة التي تحقق لك التواجد وتساعدك على نجاح المشروع.

رابعًا العلاقات:

إقامة العلاقات العامة والتواجد بمشروعك في العديد من المناطق يساعدك على تطوير مشروعك بطريقة متميزة. وبالتالي أنت بحاجة إلى فهم الطريقة التي تجعلك قادر على تكوين علاقات جيدة مع العملاء.

لعل الطريق الأفضل هو تقديم المنتج أو الخدمة الخاصة بك بطريقة متميزة وبالتالي أنت بحاجة إلى تقديم العروض والخصومات التي تساعدك على تحقيق أهدافك.

لذلك عند التفكير في ذلك الأمر يجب أن تركز جيدًا في ذلك الأمر. ويجب أن تهتم بكيفية إنشاء شبكة علاقات عامة تساعدك على الترويج والوصول بمنتجك إلى أعلى المناطق.

خامسًا الخبرات:

مع مرور الوقت أنت تكتسب الخبرات، لكن التعلم المستمر هو الذي يساعدك على تكوين الخبرات. أن تستثمر في المجال الذي تفهمه وتكون على دراية بكافة الخبايا المتواجدة فيه ذلك أفضل بكثير من الدخول إلى مجال أنت لا تفقه فيه شيئًا، دعنا نوضح بالمثال التالي:

فلنفترض أنك رجل أعمال ناجح في مجال العقارات. وهذا المجال يحقق لك الكثير من الأرباح وأنت على دراية بكل الجهات والمؤسسات التي تساعدك على النجاح في هذا المجال، لذلك الربح المادي من هذا المشروع مضمون.

على العكس تمامًا عندما تقرر الدخول في مجال الصحة أو التعليم. فأنت لا تفقه شيء في هذا المجال ولا تعرف عنه المعلومات وبالتالي احتمالية الخسارة كبيرة بكل تأكيد.

هنا المقصود أنني أمتلك الخبرات الكافية للنجاح في هذا المشروع فلماذا اختار مجال غير مناسب هل المال الذي أضعه في ذلك المشروع لا احتاجه. وبالمنطق (المال يأتي بالمال) لذلك في حالة كنت تقوم بإنفاق المال ولا تجني من ورائه شيئًا فذلك يعد خسارة كبيرة.

هذا الأمر تكتسبه مع الوقت وتبدأ تتكون لديك الخبرات التي تُمكنك من القيام بذلك. ولذلك عند القيام بهذا الأمر أنت بحاجة إلى التعلم ومع الوقت تكتسب الخبرة وتدرك أهمية المال وكيفية جعل المال يجلب لك ضعف الإنفاقات ذلك كله يعتمد على التخطيط والدراسة.

سادسًا خلق حالة من التوازن بين عملك وحياتك:

من أجل تنفيذ مشروع ناجح وإدارته بشكل مميز يجب أن تتمتع بالتوازن بين عملك وحياتك الشخصية فهي تفصيلة صغيرة للغاية يجب أن تهتم بها من أجل القدرة على إدارة مشروعك بنجاح.

لذلك هي واحدة من العوامل التي تساهم في نجاح المشروع. وبالتالي القيام بها يتطلب منك أن تكون شخص عقلاني قادر على تحقيق أهدافك بدقة شديدة.

سابعًا كيفية التعامل مع المخاطر:

إذا نجحت في إدارة مشروعك الاستثماري بطريقة ناجحة فإن ذلك يسهل عليك الكثير، خاصة الوقت الذي تمر فيه بأزمة كبيرة. المهارة في التعامل مع هذه المخاطر هي التي تميز مستثمر عن مستثمر أخر ولذلك تعد من التفاصيل الصغيرة التي تجعلك قادر على التعامل مع مشروعك بطريقة متميزة.

هذه مجموعة من التفاصيل الهامة التي تساعدك على إدارة مشروعك باحترافية والتي من خلالها تكون قادر على تحقيق النجاح.

فهي من أهم الشروط الأساسية التي ذكرها العديد من الخبراء والذين أجمعوا على أنها ساهمت في نجاح المشروعات الاستثمارية الكبيرة. لذلك عند التفكير في تنفيذ مشروع ناجح عليك الاهتمام بهذه التفاصيل.

ما هي الوصايا الثلاثة لتصبح شخصًا ناجحًا في إدارة مشروعك؟

ركز معي في هذه الفقرة جيدًا فهي أقرب إلى الصفات والسمات التي تجعلك قادر على إدارة مشروعك والتي من خلالها تستطيع أن تحقق المزيد من الأرباح. وبالتالي القيمة الحقيقية التي تعود عليك من تنفيذ ذلك المشروع تتمثل في قيامك بهذه الوصايا الثلاث.

أولًا أن تضع أهداف مشروعك:

الشخص الناجح هو القادر على رسم الخطوط العريضة لنجاح مشروعه. وهو الوحيد الذي يرى أبعاد المشروع ويرى النجاح الخاص به لذلك عندما نذكر لك هذه الوصية يجب أن تكون على دراية بالآتي:

– الهدف من إنشاء الفكرة المقترحة.

– كيف يتعامل مع التحديات التي تواجه؟

– ما هي الفئة المستهدفة من ذلك المشروع؟

– ما هي الاحتياجات التي يعمل على سدها؟

– هل المشروع يحتاج إليه السوق أم لا؟

يجب أن يمتلك الرؤية التي تساعده على القيام بذلك الأمر والتي تجعله قادر على تنفيذ العديد من المهام بسهولة. وبالتالي الإجابة على هذه الأسئلة دائمًا ما يحتاج  إلى القيام بالعديد من التفاصيل المتميزة وهي الدراسة والتخطيط.

والحصول على دراسة جدوى للمشروع أو الفكرة المقترحة. دائمًا ما يساعدك على معرفة وصف المشروع وفهم كيفية تنفيذ ذلك المشروع وكيفية التعامل مع المخاطر التي تواجهك.

لهذا يجب أن تتعرف جيدًا على كيفية التخطيط للمشروع وكيفية فهم كافة الجوانب والعوائق التي تؤثر في نجاح ذلك المشروع. ولكي تقوم بذلك أنت بحاجة إلى فهم رؤية مجموعة من الخبراء المتميزين القادرين على الوصول إلى النتيجة الأفضل.

إذًا الوصية الأولى التي يجب أن تكون على علم بها هو رسم الأهداف التي تساعدك على تحقيق النجاح. كما يجب أن تكون الأهداف قابلة للقياس يمكن تحقيقها على أرض الواقع.

ثانيًا عين خبيرة:

يجب أن يكون رجل الأعمال الناجح أو المستثمر الشاطر هو القادر على إبداء الملاحظات حول المشروع، هو الذي يمتلك الرؤية الثاقبة التي تساعده على تحقيق أهدافه والتي بدورها تستطيع أن تصل إلى الشكل الأنسب. لذلك أنت بحاجة إلى فهم  كيفيه إبداء الملاحظات.

هو ليس تعليقًا بل هي وجهات نظر يجب أن تقوم بطرحها من أجل الوصول إلى الهدف الأمثل. ذلك يساعدك على التقرب من فريق العمل والعمل على سماع المقترحات كل هذه التفاصيل دائمًا ما تساعدك على القيام بكافة التفاصيل المتميزة وبالتالي  تصل إلى النتيجة الأفضل.

التحفيز المستمر في حالة رؤية عمل رائع من فريق العمل، فذلك يساعد على تنفيذ الكثير من المهام والقيام بتحقيق إنتاجية أكبر. كما أنك بحاجة إلى فهم أن تقدير الموظفين دائمًا ما ينصب بإيجابية على عملك.

ثالثًا القدرة على إدارة الوقت:

دائمًا ما يساعدك على النجاح هو إدارة الوقت الخاص بك بطريقة متميزة. ومن خلال إدارته ذلك يساعدك على إنجاز الكثير من المهام.

التسليم والتسلم في المواعيد المتفق عليها أحد علامات الإلتزام والتي تحقق لك أهدافك بقوة كبيرة. ولذلك يجب أن تهتم جيدًا بالوصول إلى أفضل النتائج.

الفاعلية والإنتاجية من أهم المميزات التي تعود عليك من إدارة الوقت ومن خلال تنظيمه أنت بحاجة إلى تمييز الأولويات وكذلك القدرة على تحقيق أهدافك والوصول إلى النتيجة الأفضل من إدارة المشروع.

من خلال هذه الوصايا الثلاثة تتمكن من إدارة مشروعك الاستثماري والتي من خلالها تستطيع أن تصل إلى النتيجة الأفضل والشكل الأمثل. وبالتالي يجب أن تهتم جيدًا بهذه الوسائل.

لذلك عليك القيام بالإلتزام بهذه الوصايا والتدرب المستمر من أجل اكتساب هذه المهارات والتعامل معها باحترافية وكيفية القيام بها.

كل هذه التفاصيل تساعدك على إدارة مشروعك وتساعدك على أن تصبح شخص منظم وتخلق منك كادرًا ناجحًا قادر على التأثير في المنطقة. وهذا ما يسعى إليه رواد الأعمال الذين لديهم طموح كبير في الوصول إلى النتيجة الأفضل.

ما هي صفات المدير الناجح؟

بعد أن تعرفنا على الوصايا الثلاثة التي تساعدك على إدارة مشروعك بنجاح والتي تحتاج إلى أن تكتسبها. وتعمل على تطويرها باستمرار لابد أن تعرف صفات المدير الناجح والتي تتمثل في الأتي:

هذه مجموعة من العناصر الهامة والمتميزة التي تساعدك على الوصول إلى إدارة المشروع بنجاح وهذه الصفات يجب أن تتوافر في المدير الناجح. كل ذلك دائمًا ما يعمل على خلق حالة من التفاؤل بأن المشروع سيحقق لك النجاح.

كيف يساعدك مكتب دار الخليج على تحقيق النجاح؟

مكتب “دار الخليج” للاستشارات الاقتصادية والحلول الذكية يعد من أهم المكاتب التي تقدم لك دراسات جدوى اقتصادية تستطيع من خلالها أن تقوم بإدارة المشروع الاستثماري الخاص بك بنجاح. وذلك من خلال تحليل المشروع من جوانبه الثلاثة كالأتي:

تحليل مالي:

التحليل المالي للمشروع واحدة من أهم الركائز الأساسية التي يتم الاهتمام بها هو تحليل رأس المال وتحليل التكاليف المالية للمشروع وكذلك العمل على تحقيق المزيد من أهدافك. كل هذا يساعدك دائمًا على تحقيق التقدم والتطور ومعرفة ما يحتاجه المشروع من مال.

تحليل فني:

التحليل الفني للمشروع من أهم التحليلات التي يتم التطرق إليها والتي بدورها تستطيع أن تتعرف على الطريقة المتميزة التي تحقق لك أهدافك. والتي تساعدك على فهم الأدوات والمعدات التي تناسب مشروعك.

تحليل تسويقي:

التحليل التسويقي للفكرة الاستثمارية من أهم الركائز التي يتم التطرق إليها والتي من خلالها تكون قادر على دراسة المنافسين ودراسة المستهلك وكذلك كيفية تقديم المنتج له.

هذه التفاصيل الهامة التي يتم الاهتمام بها والتي من خلالها تكون قادر على إدارة مشروعك بطريقة ناجحة. فهذه الدراسات تعطيك الضوء الأخضر سواء بالتنفيذ أم التفكير في مشروع أخر.

إذا كنت ترغب في  إدارة مشروعك بطريقة ناجحة والتأكد من نجاح فكرتك الاستثمارية. فقط كل ما عليك القيام به هو التواصل مع مكتب “دار الخليج” لدراسات الجدوى.

ما هي مزايا دراسة الجدوى التي تُقدمها شركة دار الخليج؟

تُقدم لك شركة دار الخليج من خلال خبراء ومتخصصين في دراسات الجدوى والاستشارات الاقتصادية، دراسة احترافية تحتوي على ( الدراسة التسويقية، الدراسة الفنية، الدراسة المالية، الدراسة البيئية، الدراسة القانونية ) تشتمل الدراسة أيضًا على عرض الـ Pitch Deck وعلى مخطط نموذج العمل التجاري، وعلى الرسومات الهندسية والهوية البصرية وغيرها من التفاصيل الأخرى

كيف يمكنني التواصل مع شركة دار الخليج؟

يمكنك أن تتواصل معنا على الجوال أو واتساب من خلال الرقم 0543474308

أين هو مقر شركة دار الخليج؟

المملكة العربية السعودية الأحساء منطقة الهفوف

لماذا تختار شركة دار الخليج؟

هو مكتب سعودي معتمد ومرخص لدى وزارة التجارة والاستثمار السعودية، رؤيتنا هو خلق مجتمع اقتصادي ناجح من خلال مساعدة رواد الأعمال والمستثمرين في دراسة وتقييم المشروعات قبل البدء في أي شيء.

شارك:

تواصل معنا

تواصل معنا واطلب خدماتنا، وسيقوم فريقنا بالرد عليك سريعًا، لن يستغرق الأمر وقتًا طويلًا.

× كيف يمكنني مساعدتك ؟